وزارة الصحة

لافتة إعلانية

Actualite

انطلاق الخطة الثالثة من البرنامج الوطني لمكافحة السرطان سنة 2015

  • PDF

ينتظر أن تنهي اللجنة المكلفة بإعداد الخطة الثالثة من البرنامج الوطني لمكافحة السرطان 2015 - 2019 أشغالها في موفّى ديسمبر المقبل وتتركّز الخطّة المرتقبة على خمس محاور أساسيّة لمتابعة الأمراض السرطانيّة وهي الوقاية من الأخطار السرطانيّة والتقصّي المبكّر والتكفّل بالحالات بالإضافة إلى مراقبة وإعادة تأهيل المرضى وذلك بهدف التقليص من عدد الحالات وتحسين نوعيّة الخدمات المسداة وتقريبها من المواطن.
ومن المؤمل أن تسفر أشغال هذه اللجان وحسب التمشّي التشاركي الذي تمّ إرساؤه من خلال الحوار المجتمعي حول الصحّة إلى ضبط برنامج عمل وتحديد أدوار مختلف المتدخلين لحسن تنفيذ هذه الخطة. ومعلوم أنّ وزارة الصحّة تولي موضوع مكافحة الأمراض السرطانيّة أهميّة بالغة بالنظر إلى انعكاساته الخطيرة على صحّة الإنسان خصوصا وأنّ الحالات المسجّلة بالإصابة بالسرطان في تونس تبلغ حاليّا 14.400 حالة.

إحصائيات حول توزيع الأعوان المباشرين بوزارة الصحة حسب الأسلاك والرتب إلى موفى شهر أوت 2014

  • PDF

إحصائيات حول توزيع الأعوان المباشرين بوزارة الصحة حسب الأسلاك والرتب إلى موفى شهر أوت 2014

انتخاب تونس رئيسا للدورة 61 للجنة الإقليميّة لمنظمة الصحة العالميّة لشرق المتوسط

  • PDF

تتواصل بضاحية قمرت بتونس إلى غاية اليوم الأربعاء 22 أكتوبر أشغال الدورة الحادية والستّين للجنة الإقليميّة لمنظمة الصحّة العالميّة لشرق المتوسط بمشاركة وفود من 22 دولة عضوا.
وقد تمّ يوم الاثنين 21 أكتوبر انتخاب تونس رئيسا لمدّة سنة للدورة 61 للجنة الإقليميّة لمنظمة الصحّة العالميّة لشرق المتوسط ممثّلة في وزير الصحّة الدكتور محمد الصّالح بن عمّار الذّي أكّد بالمناسبة أنّ العمل سيتركّز في هذه الفترة بالخصوص على تعزيز التعاون الإقليمي في مجال الحدّ من الأمراض غير السّارية والصحّة النفسيّة والنّهوض بصحّة الأمّ والطفل، مضيفا من جهة أخرى أنّ مرض "إيبولا" ساهم في تعميق وعي بلدان إقليم شرق المتوسط بمزيد التعاون لمقاومة الأمراض المعدية وغيرها.
كما تمّ تعيين الفنّان نصير شمّا سفير النوّايا الحسنة لمنظمة الصحّة العالميّة بإقليم شرق المتوسط للقيام بمهامّ التعريف بالبرامج الوقائيّة المتعلّقة بالتصدّي للأمراض الجديدة والمستجدّة خاصة لدى فئة الشباب والأطفال.
وتناولت الوفود المشاركة بالدّرس خلال هذه الدورة العديد من المواضيع الهامّة، إلى جانب التّقارير المرحلّة حول استئصال شلل الأطفال ومبادرة التحرّر من التّبغ وبلوغ الأهداف الإنمائيّة للألفيّة والاستراتيجيّة الإقليميّة لمجابهة فيروس العوز المناعي البشري، مسائل تتعلّق بالأمن الصحّي العالمي وتنفيذ الإعلان السّياسي للجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة بشأن الوقاية من الأمراض غير السّارية ومكافحتها وتقوية النّظم الصحّية وتعزيز نظم المعلومات الصحّية.

اللّجنة الوزاريّة المشتركة للتّصدّي لفيروس "إيبولا"تفعّل الخطّة الوطنيّة الوقائيّة بجميع مطارات البلاد ونقاط العبور البرّية

  • PDF

تواصل اللجنة المشتركة بين وزارات الصحّة والداخليّة والدفاع الوطني والنقل والتجارة والسياحة والتكوين المهني والتشغيل والتعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيات المعلومات والاتّصال والشباب والرياضة وشؤون المرأة والأسرة والفلاحة متابعة وتفعيل الخطّة الوطنيّة الوقائيّة التّي تمّ إرساؤها منذ شهر جويلية الماضي للتصدّي لفيروس "إيبولا".
وقد تمّ في الغرض تشديد عمليات مراقبة الوافدين من البلدان الإفريقيّة الموبوءة حاليّا، حسب منظمة الصحة العالميّة وهي ليبيريا، سيراليون، وغينيا، وذلك من خلال تعميم الإجراءات الوقائيّة على كافّة مطارات البلاد ونقاط العبور البرّية بعد أن سُخِّرت جميع الوسائل الضروريّة، المادّية واللوجستيّة، وهيِّئَت الظروف الملائمة والمطمئنة للعمل لكافّة الأعوان من مختلف الأسلاك المعنيّة الذّين توفّرت لديهم كلّ المعارف والمهارات في كيفيّة منع تسرّب هذا المرض لبلادنا.
كما يجري حاليّا تكوين المزيد من الإطارات الطبّية وشبه الطبّية للتّعاطي مع الحالات التّي قد يتمّ رصدها وتهيئة أقسام التعهّد الصحّي بالمصابين.

بإشراف رئيس الحكومة وبحضور 22 وزير صحّة والمديرة العامة لمنظمة الصحّة العالميّة: تونس تحتضن الدورة 61 لمنظمة الصحة العالميّة لشرق المتوسّط

  • PDF

تنتظم تحت سامي إشراف السيّد رئيس الحكومة الدورة الواحدة والستين للجنة الإقليميّة لمنظمة الصحّة العالميّة لشرق المتوسّط، وذلك بنزل البالاص بقمرت من 19 إلى 22 أكتوبر 2014.
وسيشارك في فعاليّات هذه التظاهرة الهامة إضافة إلى السيّدة المديرة العامة لمنظمة الصحّة العالميّة والسيّد المدير الإقليمي لشرق المتوسّط وبعض الضيوف من الدول الشقيقة والصديقة وفود من اثنين وعشرين دولة عضوا في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالميّة لشرق المتوسّط يترأسها وزراء الصحّة.
ونظرا للأهميّة التي توليها الحكومة التونسيّة لهذه التظاهرة سيتولّى السيّد مهدي جمعة، رئيس الحكومة، افتتاحها يوم الأحد 19 أكتوبر 2014 على الساعة السابعة مساء بنزل البالاص. بحضور كل من الدكتورة مارغيريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالميّة والسيّد علاء الدين العلوان، المدير الإقليمي لشرق المتوسّط والدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي، وزير الصحة بسلطنة عمان رئيس الدورة الستين للجنة الإقليميّة لمنظمة الصحة العالميّة لشرق المتوسّط.
وستتطرّق هذه الدّورة إلى العديد من المواضيع الهامة في مقدّمتها التقارير المرحليّة حول استئصال شلل الأطفال ومبادرة التحرّر من التبغ وبلوغ المرامي الإنمائيّة للألفيّة والاستراتيجيّة الإقليميّة لمجابهة فيروس العوز المناعي البشري إلى جانب مسائل تتعلّق بالأمن الصحّي العالمي وتنفيذ الإعلان السياسي للجمعيّة العامة للأمم المتحدة بشأن الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها وتقوية النظم الصحيّة وتعزيز نظم المعلومات الصحيّة.
كما ستنتظم على هامش هذه التظاهرة العديد من الاجتماعات الهامة والتي من بينها :
•    جلسة نقاش حول الأمراض غير السارية، وذلك يوم الإثنين من الساعة الخامسة مساء إلى الساعة السادسة مساء
•    برنامج تخريج قيادات الصحة العموميّة، وذلك يوم الإثنين 20 أكتوبر 2014 من الساعة منتصف النهار إلى الساعة الثانية بعد الظهر
•    اجتماع حول الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، وذلك مساء يوم الثلاثاء 21 أكتوبر 2014.

باقي المقالات...

الاتصال بنا

You are here